الجمعة، 4 يناير 2019




شبان مسلمون يتطوعون لتنظيف شوارع المانيا وساحاتها قام 50 شابا مسلما من الجماعة الأحمدية بالتطوع لتنظيف الشوارع بساحل نهر الراين الواقع بمدينة دوسلدورف الألمانية عقب احتفالات رأس السنة.
 و أنفق الألمان أكثر من 130 مليون يورو على المفرقعات و الألعاب النارية وغيرهما، مع العلم أنه لا يتم شراء هذه المواد إلا في الثلاثة أيام التي تسبق ليلة  ويعد استقبال الألمان العام الجديد بالألعاب النارية تقليد قديم حيث تعتبر هذه السنة الخامسة على التوالي التي يقوم فيها بعض الشبان المسلمين بجماعة الأحمدية بتنظيف الساحل من آثار الألعاب وأكياس وعبوات المشروبات المترامية على الأرض، بعد الاحتفالات برأس السنة.
 وقد احتفل المواطنون أمس بليلة رأس السنة في الشوارع في جو من السعادة والفرح، وكانوا يتناولون الأطعمة والمشروبات بالخارج احتفالا برأس السنة الميلادية .


 وأشارت إحدى المواقع الإلكترونية أن عمل الشباب لا يقف فقط عند مدينة دسلدورف، بل امتد إلى 240 مدينة ألمانية، بمشاركة حوالي 6000 شاب متطوع، إلى جانب مشاركتهم باستمرار بحملات التبرع بالدم من أجل المستشفيات الجامعية
 وأوضح الموقع أن برنامج الشباب لتنظيف الساحل بدأ بتأدية صلاة الفجر، ثم تناول الفطور، وبعد ذلك الانطلاق لتنظيف الساحل كمبادرة تطوعية منهم في الساعة السادسة صباحا وقامت شركة “آفيستا” للتنظيف بتوفير قفازات وأكياس بلاستيكية للشبان لقيام بأداء عملهم التطوعي بجانب توفير السيارات الخاصة بنقل أكياس الفضلات والبقايا، معربة عن سعادتها بما يفعله هؤلاء الشبان.

مشاركة

ليست هناك تعليقات

جميع الحقوق محفوظة لــ المرصد السوري في المانيا 2018 ©