الاثنين، 1 أكتوبر 2018
التفاصيل بالالمانيه
تعرف على المزيد هنا
ناصر شاب سوري هاجر الى المانيا واستطاع خلال فتره وجيزه الزواج من فتاه المانيه صغره بسنين كثيره وعطفا علي ذلك يحاول المهاجرين السورين بشكل خاص وباقي الجنسيات الزواج من ابناء جلدتهم في المانيل بيد انهم يواجهون بالرفض غالبا من والد الفتاه او انه يطلب من طلبات تعجيزيه مادفع ناصر وغيره بالتوجه نحو الالمانيات والاوربيات عموما
مشاركة

ليست هناك تعليقات

جميع الحقوق محفوظة لــ المرصد السوري في المانيا 2018 ©