مشاركة مميزة

أقالت وزارة الداخلية الألمانية رئيسة المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين يوتا كورت ، بعد فضيحة بشأن مخالفات في قرارات منح اللجوء.





وزير داخلية ألمانيا، يقيل رئيسة مكتب اللاجئين والهجرة على خلفية الفضيحة التي واجهها مكتب بريمن بخصوص منح قرارات الموافقة على اللجوء دون الاستناد لأسس واضحة وسليمة.
وأوضح المتحدث الرسمي بإسم وزارة الداخلية الألمانية، يوم الجمعة الماضي، أن الوزير أبلغ يوتا كورت بقرار إقالتها يوم الأربعاء الماضي، ومن المنتظر أن يتم الإعلان عن رئيس المكتب الجديد والتابع لوزارة الداخلية قريباً.


وتمت إقالة كورت بسبب اكتشاف تجاهل مكتب بريمن للقواعد الداخلية والقوانين المنظمة بشكل منظم عند مراجعة 4568 قرار لجوء صادر عنه.
ويذكر أن القرار جاء في ذروة النزاع بين زيهوفر رئيس حزب الاتحاد الاجتماعي المسيحي والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل حول مسألة الهجرة واللجوء والذي يهدد بانهيار التحالف الاتحادي المحافظ في ألمانيا.
ويعد الخلاف بين الحزبين في ألمانيا راجع إلى الطريقة التي يرغب بها كل من الحزب الديمقراطي المسيحي والحزب الاجتماعي المسيحي , التعامل بها مع المهاجرين.


ويهدد النزاع مستقبل حكومة أنجيلا ميركل التي تم تشكيلها منذ 3 أشهر بإئتلاف يضم الحزبين والحزب الديمقراطي الاشتراكي، ومن المعروف أن ميركل ترغب في التواصل مع قيادات الدول الأوروبية لوضع حل مشترك لأزمة اللاجئين وذلك خلال القمة المقرر عقدها 28 و29 حزيران الجاري، بينما لا يرغب زيهوفر وحزبه الانتظار والتصرف بشكل فردي.

تعليقات