السبت، 26 مايو 2018

قال التليفزيون الألماني “في دي إر فور يو” أن أحد المتاجر التابعة والمملوكة للاجىء سوري يبلغ عمره 32 عام تعرض للإحتراق المتعمد وتحطيم الزجاج الأمامي بواسطة مجهولين، وذلك بعد أشهر قليلة (فبراير / شباط 2018) من افتتاح المتجر المخصص لبيع المواد الغذائية وخاصة الشرقية منها.

وتعهد فرانك هازنبرغ، رئيس البلدية، ل محمد موسى أحمد، الشاب السوري ومالك المتجر المحترق، بمساعدته على تخطي الأزمة هذا بالإضافة إلى تبرع العديد من المواطنين للعمل على عودة المتجر مرة أخرى وجمع التبرعات، وذلك خلال زيارة رئيس البلدية لمعاينة آثار ونتائج الحادث على البضاعة.

وأوضح تقرير التليفزيون الألماني أن الشاب السوري وهو أب لخمسة أطفال، تلقى خطاب تهديد قبل الحريق، مطالبين إياه بالعودة إلى بلاده وإعادة بنائها وترك ألمانيا. واكتشف وجود الحريق سكان العقار المتواجدين بالشقق العلوية للمتجر، حيث قام المعتدون بكسر زجاج المحل وأشعلوا النيران بمكانين داخل المتجر، ولكن أجهزة الإنذار الموجودة بالشقق السكنية ساهمت في اكتشاف الحريق.
مشاركة

ليست هناك تعليقات

جميع الحقوق محفوظة لــ المرصد السوري في المانيا 2018 ©