الخميس، 26 أبريل 2018
ألمانيا : انتحلو صفة السوريين وحصلو على اللجوء:عائلة أوكرانية حصلت على اللجوء بعد أن زعمت أنها ” سورية ” تخسر دعوى قضائية ضد مكتب الهجرة و اللاجئين


 المحكمة الإدارية في مدينة مونستر ، بألمانيا،رفضت ادعاء عائلة أوكرانية أنها من سوريا، وذلك بعد أن رفعت العائلة دعوى ضد المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين، بعد سحب الإقامة منها.
وذكرموقع


Ntv الأربعاء، ، إن المحكمة ذكرت في حكمها أن القرار الصادر عن المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين كان صحيحاً، مشيرة إلى أن العائلة تم الاعتراف بأفرادها كلاجئين، بعدما أعطوا معلومات غير صحيحة، مدعين أنهم سوريون.
ووفقاً للمحكمة، دخل المدعون إلى ألمانيا في شهر أيلول عام 2014، وقدموا طلب لجوء، مدعين أنهم مواطنون سوريون من أصل كردي.
وبموجب القرار الصادر في آذار 2015، أقر المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين بالطلب، ومنح العائلة التي ادعت أنها من سوريا إقامة لاجئ.
ومع ذلك، أبلغت دائرة الأجانب المختصة، المكتب الاتحادي للهجرة

واللاجئين، بهذه القضية، في شهر تشرين الأول من عام 2015، بعد أن علمت أن العائلة الأوكرانية، التي ادعت أنها من سوريا، لا تتحدث العربية.
بعد ذلك قام المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين، في شهر نيسان عام 2016، بسحب إقامة اللاجئ من العائلة، ورفض طلبهم للحصول على اللجوء.

وقالت المحكمة إن قرار السحب كان صحيحاً، وإن ادعاءات العائلة المعنية أنهم مواطنون سوريون، وأنهم كانوا يعيشون في سوريا قبل دخولهم البلاد، هي ادعاءات غير صحيحة.
مشاركة

ليست هناك تعليقات

جميع الحقوق محفوظة لــ المرصد السوري في المانيا 2018 ©