الجمعة، 13 أبريل 2018

#الاردن: 
الطفلة #غنى_صلاح_السلامات من درعا،

لاجئة  سوريه في الأردن
تعرضت للاعتداء من أحد الشباب في اﻻردن الذي تحرش بها وهي برفقة إبن خالتها وعند دفاعها عن نفسها ضربها بسكين على وجهها ولاذ بالفرار.

يذكر أنا سبب الإعتداء هو خلاف بين الجاني وعائلة المغدورة.
بجب ان نتذكر دائما انه يوجد الصالح والطالح كمايقال باللغه العاميه
اصدقائي ولايجب ان نشمل الشرفاء واهل النخوه في الاردن ..
والفيديو هنا تابعو



مشاركة

ليست هناك تعليقات

جميع الحقوق محفوظة لــ المرصد السوري في المانيا 2018 ©