الاثنين، 2 أبريل 2018
ألمانيا :مشاجره جماعيه ضخمه تستدعي تدخل الشرطة بكلاب بوليسية و مروحيات


احتشد حوالي 60 شخصاً في مدينة فيرل، بألمانيا، عقب عراكين، اندلعا بين ثلاثة رجال، وعدد من اللاجئين، الأمر الذي تحول إلى عملية واسعة النطاق للشرطة.
وقالت صحيفة “دي فيلت الألمانية، الأحد، بحسب ما ترجم عكس السير، إن العراك الأول نشب بين اثنين من الرجال، أعمارهم بين 24 و27 عاماً، وبين لاجئ يبلغ من العمر 22 عاماً.


وأشارت الصحيفة إلى أن الرجال هاجموا وضربوا اللاجئ وأصابوه وتسببوا له بجراح، وبعد ذلك بوقت قصير، هدد رجل ثمل، يبلغ من العمر 29 عاماً، ثلاثة مهاجرين، وقام جميع المشاركين في العراك بالاتصال لطلب الدعم من أصدقائهم ومعارفهم، ثم جاء حشد وتجمعوا بشكل عدواني.
وعندما وصلت الشرطة في وقت متأخر من مساء السبت، واجهت في البداية صعوبة في الحصول على لمحة عامة عن الوضع، ووفقاً للمعلومات الواردة في صحيفة “سوستر انتسايغر”، فقد قامت الشرطة بطلب الدعم من المدن المحيطة، وسرعان ما استجابت وحدة كبيرة من الشرطة ووصلت إلى مكان الحشد.
وذكرت الصحيفة أن الشارع الذي اجتمع فيه الناس أغلق أمام حركة المرور، وكان اثنان من عناصر الشرطة برفقة كلاب بوليسية، بالإضافة مروحية تابعة للشرطة، شاركت في العملية.


واستخدمت الشرطة رذاذ الفلفل ضد شخص عدواني، يبلغ من العمر 29 عاماً واقتادته إلى الحجز.
وأثناء النقل، قام الرجل بالبصق على سيارة الدورية، وإهانة عناصر الشرطة، حيث تم نقله إلى زنزانة خاصة بالثملين.

بدورهما، فر الرجلان البالغان من العمر 24 و27 عاماً، لكن الشرطة تعرفهما شخصياً، وفقاً لتقريرها، وتم رفع اتهامات جنائية ضدهما.


مشاركة

ليست هناك تعليقات

جميع الحقوق محفوظة لــ المرصد السوري في المانيا 2018 ©