الجمعة، 9 مارس 2018
قضت محكمة في مدينة لايبزيغ، في ولاية ساكسونيا الألمانية، بالسجن مدى الحياة، بحق لاجئ أفغاني، في جريمة قتله لزوجته، الحامل في شهرها الثامن.



وقالت صحيفة “بيلد“، الخميس، بحسب ما ترجم عكس السير، إن (غلام.ر 38 عاماً)، قام بطعن زوجته ماهين، البالغة من العمر 34 عاماً، وكانت حينها حاملاً في شهرها الثامن، وقد فارقت المرأة وجنينها الحياة.
وقضت المحكمة على الجاني، الخميس، بالسجن مدى الحياة.
وكان دافع الجريمة، هو شك الزوج أن زوجته قد خانته، وأن الجنين، الذي كان في بطنها، ليس من صلبه، وبناء على هذا الشك، قام الجاني بإرهاب زوجته لعدة أشهر، قبل أن يقضي على حياتها.
وقال راينر فيتنر، محامي المتهم، لصحيفة “بيلد”: “لقد قام غلام بإخفاء مسجل صوتي في الشقة، لإثبات علاقة زوجته المزعومة برجل آخر، وكان ذلك بطبيعة الحال، دون جدوى”.
وفي صباح 11 آب الماضي، اندفع الزوج الغيور إلى غرفة زوجته في نزل اللاجئين، في شارع “أولاند شتراسه”، في مدينة لايبزيغ، وقام بطعن زوجته، أمام أعين طفليه البالغين من العمر، 9 و11 عاماً، لتفارق الحياة مع جنينها بشكل مفجع.
وبعد جريمته الدموية هذه، قام الجاني برمي نفسه من الطابق الرابع، لكنه نجا بجروح خطيرة، واقتيد بعدها إلى السجن، ليحكم عليه، الخميس، بالسجن مدى الحياة.
مشاركة

ليست هناك تعليقات

جميع الحقوق محفوظة لــ المرصد السوري في المانيا 2018 ©