مشاركة مميزة

هروب" #فتاة_المانية مع شاب جزائري تشغل الرأى العام لألماني


#قصة "هروب" #فتاة_المانية مع شاب جزائري تشغل الرأى العام لألماني
كما ترجم عكس السير الخميس 22 مارس.

عادت الفتاة الألمانية يولينانه "16 عاماً"، التي اختفت مطلع شهر كانون الأول/ديسمبر الماضي، إلى ألمانيا، بعد رحلة هروبها لحاقاً بحبيبها الجزائري، حيث رافقتها شرطة مدنية إلى محطة قطار ألتونا بمدينتها هامبورغ، بحسب موقع "بيلد" الألماني.
وكانت يولينانه، وهي من حي سانت باولي بهامبورغ، قد وصلت إلى مطار فرانكفورت على متن طائرة "إر فرانس"، بعد أن قضت أياماً في شقة حبيبها في الجزائر، قبل أن تحتجزهما الشرطة الجزائرية لدى العثور عليهما في مدينة البليدة قرب العاصمة الجزائر

وذكرت صحيفة "بيلد"، أن يولينانه كانت تلبس حجاباً أسود عندما وصلت إلى هامبورغ، وصعدت الشرطة المدنية معها القطار من محطة القطارات الرئيسية في هامبورغ، ورافقوها حتى المحطة الأخيرة، حيث ركبوا جميعاً سيارة، ولم يكن والدها بانتظارها هناك ليصطحبها، مبينة أن الشرطة ستجري معها نقاشاً استيضاحياً في أحد مخافرها
ونقل عنها حديثها مع الشرطة التي رافقتها في القطار عن رحلتها إلى الجزائر، وقولها إنها كان في المغرب في البداية، لكنه لم يسمح لها بمتابعة السفر، وتمت إعادتها إلى إسبانيا، ووصلت في الأسبوع الماضي أخيراً إلى الجزائر
وكانت الفتاة قد أخبرت والدها، الذي يعيش منفصلاً عن زوجته، منتصف العام 2016، أنها أسلمت، وباتت ترتدي الحجاب، وتقرأ نسخة مترجمة من القرآن في المنزل
وذكرت صحف محلية أن الاثنين مارسا نشاطات إجرامية، وقاما بعملية سطو تابعو الفيديو هنا


ونقل تلفزيون "إن دي إر" عن المخابرات الداخلية في هامبورغ قولها، إنه ليس هناك مؤشرات عن وجود تطرف حتى الآن في حالة يولينانه.

تعليقات