الخميس، 6 يوليو 2017
الصحفي الألماني Martin Lejeune الذي تابع قضية مقتل الطفل السوري عدي خميس على يد أنصار لحزب العمال الكردستاني PKK قبل نحو ستة أشهر، يتعرض اليوم للاعتداء بالضرب العنيف أمام محكمة في بريمن من ثلاثة أشخاص، بعد خروجه من جلسة لمحاكمة الممتهمين بقتل الطفل في مدينة بريمن الألمانية، وتمكن المارة من تخليص الصحفي من بين أيدي المعتدين.
الصحفي كان قد كشف بعيد مقتل الطفل من خلال لقاء مع والدته وشقيقته أن القتلة أقدموا على فعلتهم لأسباب عنصرية عرقية حسب شهادة شقيقة الطفل.
الصور للصحفي بعد الإصابة
وهذا رابط اللقاء الذي أجراه الصحفي مع عائلة الطفل الضحية، وفيديو للصحفي بعد الاعتداء
 هنااااااا

 -
-
-

-
-
--
--

-
----
---
-
--
--
الفيديو تابع

#pkk #PYD #YPG #SDF #BREMEN #syria #ISIS #isil
مشاركة

ليست هناك تعليقات

جميع الحقوق محفوظة لــ المرصد السوري في المانيا 2018 ©