الأربعاء، 12 يوليو 2017
يوجد طبقة رقيقة من اللعاب يتدفق من فمك عندما تستيقظ في الصباح؟. أنت في هذه الحالة تعاني من سيلان اللعاب أثناء النوم ويحدث للعديد من الأسباب ومن الحالات الشائعة بالنسبة لمعظم الناس ولكن غالباً تشير إلى حالة خطيرة. شاهد
<
br />
--------------------------


-----------------
-
--


-
-------------
-
-------------------
--
-
-


-
-
--
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-










---
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
 هناك مجموعة من الأسباب التي تؤدي إلى “سيلان اللعاب”، والتي علينا الإنتباه إليها للوقاية من خطورة هذه الأعراض، هذه الأسباب هي :
النوم على أحد الجانبين باستمرار :
يؤدي النوم باستمرار على أحد الجانبين إلى دفع السائل للسيلان على الوسادة بدلا من النزول للأسف .

إلتهاب اللوزتين :
أحد الأسباب المنتشرة “لسيلان اللعاب” أثناء النوم، فعندما يحدث إلتهاب للوز ينتج عنه “سيلان للعاب” المتواجد أسف الحلق .

الحموضة وإرتجاع المرئ :
تعمل الحموضة علي تحفيز إنتاج حمض المعدة للمرئ، الأمر الذي يؤدي إلى “سيلان اللعاب” .

تناول بعض الأدوية :
تسبب بعض الأدوية آثار جانبية منها “سيلان اللعاب” ، هذه الأدوية مثل الإكتئاب، المورفين و الكاربين .

مشكلات الأسنان باختلافها .
إلتهاب الجيوب الأنفية .
كيفية علاج “سيلان اللعاب”
قد يكون “سيلان اللعاب” نتيجة مشكلة صحية، لذلك يجب عليك استشارة أطباء الحساسية والجيوب الأنفية والأسنان وإلتهاب اللوزتين .

وهذه بعض التوصيات التي يجب عليك اتباعها للحد من “سيلان اللعاب” :

النوم علي الظهر
سند الرأس: وذلك لأن الوضعية العمودية تمنع “سيلان اللعاب” من الفم .
التنفس عن طريق الأنف وليس الفم
عدم تناول الطعام بشكل سريع ومضغه بشكل بطئ
عدم تناول الأطعمة الغنية بالتوابل خاصة قبل النوم
إنقاص الوزن -إذا كان وزنك زائدا- لأن زيادة الوزن تسبب صعوبة في التنفس/ الأمر الذي يسبب “سيلان اللعاب” .











مشاركة

ليست هناك تعليقات

جميع الحقوق محفوظة لــ المرصد السوري في المانيا 2018 ©