الجمعة، 9 يونيو 2017
#ما_الفائده .. !!
- يحضرون لاعب كرة قدم من أجل إغراقه في رمال متحركة ؛ ثم يقوم مقدم البرنامج بالتوسل له .. ! وبعد ذلك يمنحونه [ 100] ألف دولار ويغادر ، وهذا مقابل اتساخ ملابسه والرعب الذي تعرض له ..
الهدف من هذا البرنامج هو تقديم , المتعة والضحك للمشاهد العربي، لكن طائرة خاصة ، واستديو أُعد في الصحراء ، وهناك سيارات ، وقد قال لي أخ أن السيارة حين تغرق يتم شطبها وتستبدل بواحدة أخرى لأن الماء يتلفها تمامًا ..
- ونحن ننتظر كل يوم ننتظر من المشاهير والنجوم ستتم (بهدلته) ..في ذات اللحظة وبعد انتهاء البرنامج , تنتقل إلى محطة (الحدث) ..وتشاهد أبا عراقياً وأماً غادروا الموصل تحت وابل من الرصاص !!
ويتحدث الأب عن مقتل ابنتهُ البالغة من العمر (9) سنوات ..أثناء المغادرة ، ويخبرالأب المذيع أن قناصاً من (داعش) استهدفها بطلقة ..فماتت , وتركوها جثة هامدة في أرض المعركة ...ولم يستطيعوا سحبها معهم .. !

- اسم البرنامج [ رامز تحت الأرض ] ولكن داعش في سوريا والعراق هي فوق الأرض وليست تحته داعش ..لا تصنع رمالا متحركة ؛ هي بحد ذاتها الرمال فهي تبلع الحضارة والدم والحياة ..
- في عالمنا العربي حتى تجعل المشاهد يضحك عليك أن تُنفق الملايين هذه هي عقلية الإنتاج التلفزيوني السائدة ، وفي النهاية ..حين تشاهد الممثل العالمي (شاروخان) ينظر بهذا الحجم من الاستخفاف للبرنامج ومقدم البرنامج , تشعر أن الملايين التي أُنفقت من أجل إحضار (شاروخان) هي مجرد هباء ...وصرفت في غير موقعها ..
من قال أنني أريد أن أضحك ؟؟
من قال أنني أريد أن أرى (شاروخان) غارقا في الوحل ؟؟
أما يكفي حجم الوحل الذي غرقنا به كـ أُمة ؟

- لو أن هذه الملايين التي أُنفقت على إغراق نادية الجندي وغيرها من النجوم وذهبت على الأقل لإنتاج سلة غذاء لكل لاجئ سوري لكان أجدى وأفضل مَن أن تُنفق في التفاهات .. !!
- لو أنها ذهبت لأجل تأمين مدافن لائقة للجُثث المكدسة في شوارع الموصل .. !!
- لو أنها ذهبت لإضاءة كل منازل القدس في رمضان ورفع الهلال فوقها .. !!
- لو أنها ذهبت للقابعين في العشوائيات على أطراف القاهرة ..!!
- لو أنها ذهبت لبناء ثلاجات في الجنوب الأردني ؛حتى لا يوزعوا على الناس دجاجا فاسدا .. !!
- لو أنها ذهبت لشراء مراكب إنقاذ تليق بجثث الهاربين من الحرب في ليبيا ومن الجوع في إفريقيا ، والذين يختطفهم البحر لحظة هروبهم إلى أوروبا بحثا عن الحياة .. !
لكنها في النهاية ملايين تذهب لتصميم (سحلية) واستئجار طائرة خاصة وبناء استديو في الصحراء , ودفع مبلغ نصف مليون (لشاروخان) لأن بنطاله قد اتسخ !!
من قال لكم أننا نريد الضحك في رمضان نحن أصلا ؟؟؟
أنا أُريد سوريا الجميلة مثلما كانت ، قبل خرابها ودمارها ..
أُريد اليمن السعيد ، قبل بث الفتنه وانقسامها ..
أُريد أن تُنفق هذه الأموال في الصومال لننقذ ما تبقى منهم ..
ارحموناا يرحمكم الله .. !!

- لقد غرق الضمير العربي في الوحل ؛ وماذا سينفعنا إغراق (شاروخان) .. ؟؟!
#إلى_الله_المشتكى ..
مشاركة

ليست هناك تعليقات

جميع الحقوق محفوظة لــ المرصد السوري في المانيا 2018 ©