السبت، 17 يونيو 2017
وضعت مدينة أوشاك في الأناضول غرب تركيا قانونًا ضد قطف أصناف نادرة من الأزهار، مما تسبب في تفكير السكان مرتين قبل شم الورود لتجنب تعرضهم لعقوبة دفع غرامة تصل قيمتها إلى 42000 ليرة تركية (تعادل 12000 دولار).
وتشتهر لدى سكان المدينة زهرة باسم توليب إتيجيك، لكنها في الواقع نوع من زهور بيوني (peony) باسمها اللاتيني بايونيا بيرجرينا (Paeonia Peregrina).
من جهته، قال مدير الحماية الطبيعية والحدائق الوطنية فرع أوشاك “حسين تيكين” إن فرض عقوبة على من يقطفون الأزهار ضروري لحماية الأصناف، وأضاف أن الزهرة تتفتح عادة في أشهر الربيع، وبسبب الأمطار الغزيرة في ربيع هذا العام فإن “بيونيا بيرجرينا” ستبقى متفتحة خلال شهرحزيران/ يونيو.
وتنمو الزهرة في هضبة إيتيجيك الواقعة بالقرب من قرية كايا اغل (Kayaağıl) التابعة لولاية أوشاك.
وأوضح تيكين أن فرقًا تقوم بدوريات في المنطقة لضمان حماية الأزهار، مضيفًا أن “قطف أو سحب هذا النوع من زهور الفاوانيا محظور تمامًا، أولئك الذين يريدون رؤية الزهرة متفتحة في الربيع يمكنهم أن يأتوا إلى هنا.”
وعوضًا عن قطف الأزهار، اقترح تكين أن يلتقط الزوار الصور فالأزهار لها لون أحمر قوي يبدو جميلًا على الكاميرا.
ويُذكر أن ثلث أزهار تركيا تقريبا هي أنواع مستوطنة، بمعنى أنها محلية وتوجد فقط في تلك المنطقة مقارنة مع 1% فقط من النباتات غرب أوروبا.
مشاركة

ليست هناك تعليقات

جميع الحقوق محفوظة لــ المرصد السوري في المانيا 2018 ©