السبت، 17 يونيو 2017

الشرطة الالمانية تعتقل لاجئيين سوريين بعدة مدن المانيه والسبب ؟؟؟

ألقت الشرطة الاتحادية بعدة مدن ألمانية القبض على ثلاثة سوريين وتركي، الخميس الماضي، للاشتباه بتهريبهم لاجئين للبلاد.
وسائل إعلام ألمانية محلية قالت، بحسب ما ترجم عكس السير، إن الشرطة اعتقلت بداية شاباً سورياً بمدينة فلنسبورغ، شمالي ألمانيا، ومن ثم تمكنت من إلقاء القبض على سوريين اثنين، وشاب تركي، بعد مداهمتها لأربع شقق، بمدينة هامبورغ، شمالي البلاد، وشقة بمدينة ارنسبيرغ، غربي ألمانيا.
وتشتبه الشرطة بقيام الشبان الأربعة (تتراوح أعمارهم بين 22 و 37 عاماً) بتهريب لاجئين بثماني حالات على الأقل عن طريق التسلل إلى ألمانيا بطريقة غير شرعية، من أثينا عبر روما، ومن هناك براً بالحافلات لمدينة ميونيخ، جنوبي ألمانيا، وذلك مقابل مبالغ مادية وصلت لـ 8 آلاف يورو، كما زودوا البعض منهم بوثائق مزورة.
وخلال عمليات البحث، التي شارك فيها 60 ضابطاً من الشرطة، تم ضبط هواتف محمولة، ومبالغ مالية بقيمة 9530 يورو، إضافة لأجهزة كمبيوتر محمولة.
وما تزال تحقيقات الشرطة الاتحادية مستمرة.
عكس

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق