الاثنين، 5 يونيو 2017

قصه رائعه

..بينما النبي صلى الله عليه وسلم بالطواف رأى اعرابيا يقول يا كريم فقال النبي خلفه يا كريم
ذهب الأعرابي إلى جهة الميزاب وقال يا كريم فقال النبي خلفه يا كريم ألتفت الأعرابي وقال ياصبيح الوجه يا رشيق القد اتهزا بي فوالله لولا صباحة وجهك ورشاقة قدك لشكوتك إلى حبيبي محمد.
فقال النبي يا أخ العرب او تعرف نبيك؟
قال لا!
قال النبي وما إيمانك به؟
قال آمنت به ولم أره وصدقت برسالته ولم القه.
قال النبي اعلم يا أخ العرب أني نبيك في الدنيا وشفيعك في الآخرة.
فأقبل الأعرابي إلى النبي يقبل يده.قال النبي يا أخ العرب لا تفعل بي كما تفعل الأعاجم بملوكها
فإن ألله لم يبعثني جبارا ولا متكبر ولكن بعثني هاديا ومبشرا.
فهبط جبريل يقول يا محمد إن الله يقرؤك السلام يخصك بالتحية والإكرام. ويقول قل للاعرابي لايغرنه حلمنا ولا كرمنا فغدا نحاسبه على القليل والكثير والفتيل والقطمير.
فقال الأعرابي ويحاسبني ربي.
قال النبي نعم إن شاء !!!!
فقال الأعرابي وعزته وجلاله إن حاسبني لاحاسبنه. فقال النبي وعلى ماذا تحاسب ربك!!!
قال الأعرابي إن حاسبني ربي على ذنبي حاسبته على مغفرته وإن حاسبني على بخلي حاسبته على كرمه وإن حاسبني على معصيتي
حاسبته على عفوه.
فبكى النبي بأبي هو وأمي حتى ابتلت لحيته.
فنزل جبريل يقول يا محمد إن الله يقرؤك السلام ويقول أوقف بكاءك فلقد ألهبت حملة العرش عن تسبيحهم ويقول قل للاعرابي لايحاسبنا زى نحاسبه وهو رفيقك في الجنة.......

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق